الوضعية الراهنة لعمال المقاهي و المطاعم موضوع حوار مع “يوسف ماأحسنك”

الوضعية الراهنة لعمال المقاهي و المطاعم

موضوع حوار مع “يوسف ماأحسنك”

 

الوطن نت | اجرى الحوار : ياسين حدوي

 

س1/من هو مولاي يوسف ماأحسنك؟

اولا وقبل كل شيئ اود ان اشكر جريدتكم الوطن نت المحترمة على إستضافتها لي وتسليطها الضوء على مشاكل عمال المقاهي و المطاعم.
وبعد إسمي مولاي يوسف مااحسنك نادل بمقهى بالدار البيضاء ومندوب عام لجهة الدار البيضاء سطات لعمال المقاهي والمطاعم المنضويين تحت لواء إتحاد النقابات الشعبية.

س2/ كيف تلقيتم قرار الحكومة المفاجئ بإغلاق المقاهي و المطاعم على الساعة الثامنة مساء في شهر رمضان؟

خبر نزل كالصاعقة وخصوصا على العمال بكون أن هذه الفترة تعرف رواجا كبيرا من طرف الزبائن بعد صلاة التراويح.

س3/ كيف ستتعاملون مع هذا الوضع؟

فعلا إن الإغلاق التام للمقاهي والمطاعم وترتيبات تقييد نشاطها  بتحديد فتحها ساعة واحدة في اليوم، ما دفع أرباب العمل إلى تسريح العمال، مما سيؤدي إلى تشريد عدد كبير من العمال والمقدرين بمايفوق المليون ونصف بدون إحتساب عائلاتهم.

س4 / كيف ستتعاملون مع هذا الوضع وخصوصا في الشهر الكريم والمصارف الملقات على عاتقكم؟

لازلنا نتخبط في المشاكل النفسية والمادية التي خلفها  الإغلاق الأول،وتراكم الديون إلا أننا نتفاجأ بهذا القرار المجحف في حقنا نحن عمال المقاهي والمطاعم.
الله غالب ماذا عسانا نفعل، سننتظر الفرج من الله وتدخل صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده من أجل إنصافنا.

س5/ ما هو مطلبكم الحالي؟

إعادة العمل والالتزام بتطبيق البروتوكولات الصحية لحمايتنا من البطالة والفقر والتشرد العائلي. ونحن مستعدون للموت بفيروس كورونا لكننا غير مستعدين للموت جوعاً، كان يجب على الحكومة إيجاد حلول بديلة وتشديد الإجراءات اللازمة لكي لا يتأثر العمال من هذا القرار.

س6/ماهي الرسالة التي تريد توجيهها إلى أرباب العمل؟

رسالتي لهم هي اوقفوا استعباد واستغلال العمال ، لقد طفح الكيل ستجددوننا لكم بالمرصاد من أجل نيل مطالبنا التي تتخدونها كوسيلة للضغط على السلطات فقط من أجل مصالحكم الخاصة ، في حين أنكم أول من يأكل عرق العمال، بتلاعباتكم الكثيرة وضرب القوانين عرض الحائط .

س7/ كلمة أخير؟

كلمتي موجهة إلى كل عمال المقاهي والمطاعم أفيقوا من سباتكم «وما نيل المطالب بالتمني ولكن تؤخذ الدنيا غلاباً» فالمطالب تأخد ولا تعطى، وأتوجه بالشكر لكل المندوبين المحليين والإقليميين والجهويين والوطنيين على كل ما يقومون به من مجهودات جبارة وعلى رأسهم السيد الكاتب العام لإتحاد النقابات الشعبية عز الدين بنجلون تويمي على الترحاب وحفاوة الإستقبال ومد يد المساعدة لنا، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *