تيزنيت – تسجيل ارتفاع في عدد حصص الدعم الاجتماعي المدرسي المخصص لفائدة التلاميذ

تسجيل ارتفاع في عدد حصص الدعم الاجتماعي المدرسي المخصص لفائدة التلاميذ

في حفل تربوي تضامني و بحضور نائبة رئيس جماعة تيزنيت المكلفة بقطاع التربية و الرياضة و الشباب و الثقافة و التراث و تنشيط المدينة ، و المدير الإقليمي للاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين سوس ماسة ، و ممثل السلطة المحلية بباشوية تيزنيت ، بالإضافة الى رئيس الفدرالية الإقليمية لجمعيات آباء و أولياء التلاميذ و التلميذات بتيزنيت ، و مدراء المؤسسات التعليمية العمومية بالمدينة ، و ممثل السجن المحلي، و ممثل المدرسة الحسنية للتعليم العتيق الجامع الكبير الى جانب مجموعة من نواب رئيس جماعة تيزنيت و أعضاء المجلس الجماعي و نخبة من ممثلي وسائل الاعلام ، تم مساء يومه الأربعاء 14 شتنبر 2022 برحابا مركز التربية و التكوين التابع لجماعة تيزنيت تنظيم حفل توزيع الدعم الاجتماعي المدرسي المخصص لفائدة تلاميذ مختلف الاسلاك الدراسية و المؤسسات بمدينة تيزنيت برسم السنة الدراسية الحالية 2022-2023 .

الدعم الاجتماعي المدرسي الذي دأبت الجماعة الترابية لتيزنيت على تخصيصه كل سنة لفائدة التلاميذ يسجل هاته السنة ارتفاعا في عدد الحصص المخصصة للمستفيدين الذين بلغ عددهم 1762 مستفيد بزيادة 31 حصة مقارنة بعملية الدعم للموسم الدراسي المنصرم 2021-2022 .

حصص الدعم المخصصة للموسم الدراسي الحالي جاءت على الشكل التالي : 

السلك الابتدائي : 782 مستفيد

السلك الثانوي الاعدادي : 415 مستفيد 

السلك الثانوي التأهيلي : 340 مستفيد 

المدرسة الحسنية للتعليم العتيق : 40 مستفيد 

السجن المحلي : 185 مستفيد

و في معرض كلمتها الافتتاحية اكدت نائبة رئيس جماعة تيزنيت ان العملية تأتي تنفيذا لبنود ميثاق المدينة المربية و رغبة من الجماعة في مواصلة جهودها في  تجويد العملية التعليمية التعلمية و إنجاح عملية الدخول المدرسي، كما تاتي _ تضيف نائبة رئيس الجماعة_  انسجاما مع التوجيهات الحكومية و القطاعية للوزارة  التي تؤكد على ضرورة تضافر جهود كل الفاعلين المؤسساتيين  للنهوض بقطاع التربية و التكوين ، مذكرة في ذات الكلمة بمختلف التظاهرات التي تسهر الجماعة على تنظيمها كعملية انلماد و عملية حفل التفوق في ختام الموسم الدراسي . 

بدوره أشاد المدير الإقليمي للاكاديمية الجهوية للتربية و التكوين بتيزنيت بالعملية الذي يؤكد على التزام الجماعة ببنود ميثاق المدينة المربية مذكرا بان تحديات هاته السنة كبيرة جدا خاصة و ان تداعيات جائحة كورونا لا زالت تلقي بظلالها على العملية التعليمية والتي تستوجب تكثيف الجهد الجماعي لكسب الرهانات و تحقيق التحديات الكبرى للموسم الحالي بتميز و نجاح .

في حين قدم رئيس الفدرالية الإقليمية لجمعيات اباء وأولياء التلميذات و التلاميذ بتيزنيت شكره و امتنانه لجميع الفاعلين العاملين على الرفع من مستوى التربية و التكوين بالمدينة منوها في معرض كلمته بمجموع الأنشطة التي يتم تنظيمها على مدار السنة و الرامية لخدمة العملية التعليمية التعلمية .

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *